الفرحة السادسة .. فرحة وطن

سورية حكاية حب ونضال وتحدٍ، وللمرة السادسة أقامت سيريتل ومؤسسة أمانة الشهيد أضخم عرس جماعي لـ 1100 شابة وشاب من أبطال الجيش العربي السوري وقوى الدفاع الشعبي من أسر الشهداء في اللاذقية بالمدينة الرياضية – الصالة المغلقة الجمعة 9/11/2018 بحضور مميز ولافت لأصدقاء سيريتل من نجوم وإعلاميين وعدد من أعضاء مجلس الشعب وممثلين عن النقابات والمنظمات الشعبية وبتغطية إعلامية من مختلف وسائل الإعلام الوطنية والعربية.

فخرٌ كبيرٌ أننا مستمرون بحمل الأمانة مع مؤسسة أمانة الشهيد من خلال مبادرة العرس الجماعي التي نسعى لأن تكون فيها الفرحة وطنية، وهذا العرس استمرارٌ لما بدأنا به كعربون وفاء لمن قدموا الغالي والنفيس كي نبقى وتبقى سورية بلد الأمان والسلام، ولأننا نحرص على أن يشمل الفرح أكبر عددٍ ممكن من أبطالنا قمنا في الفرحة السادسة بزيادة عدد العرسان - كما كل الفرحات السابقة - ليضافوا إلى 1494 عروس وعريس سبقوهم في بناء أُسر قوية متينة مبنية على قيم الحب والعطاء.     

جاءت الفرحة السادسة بعد خمسة أعراس جماعية:

  • الفرحة الأولى: 120 شاباً وشابة – اللاذقية – 9 تشرين الأول 2014
  • الفرحة الثانية: 100 شابٍ وشابة – اللاذقية - 5 آب 2015
  • الفرحة الثالثة: 120 شاباً وشابة – اللاذقية - 8 أيلول 2016
  • الفرحة الرابعة: 120 شاباً وشابة – دمشق – 6 و7 شباط 2017
  • الفرحة الخامسة: 1034 شاباً وشابة – اللاذقية – 1 كانون الأول 2017

وبذلك يصبح العدد الإجمالي للعرسان والعرائس في مبادرة العرس الجماعي "عالحلوة والمرة" 2594 شابة وشاب جميعهم من أبطالنا البواسل من أسر الشهداء.

تتوجه سيريتل وأمانة الشهيد بجزيل الشكر لكل الجهات التي ساهمت في إتمام وإنجاح الفرحة السادسة، ونعتز بالقامات المقدسة فنحن نعيش اليوم الحب والفرح بسبب عطائهم اللامحدود، و"عالحلوة والمرّة" مبادرة وطنية التزمنا بها انطلاقاً من مسؤوليتنا الاجتماعية تجاه الوطن للمساهمة في بناء أسس الحياة الاجتماعية وتكوين الأسرة السورية.

 

أسر الشهداء أمانة في أعناقنا

سيريتل.. سوريّة بكل اعتزاز

التاريخ:09-11-2018عدد الزيارات:228