الأوبريت الغنائي – احكيلي عن بلدي

على هذه الأرض مايستحق الحياة.. فالأمل بمستقبل أجمل وأفضل يتلألأ في عيون أطفال سورية، ولعل الأوبريت الوطني المسرحي "احكيلي عن بلدي" تجسيد حقيقي لقدرة أطفالنا على نفض غبار الحرب عن كاهلهم والمضي قدماً.

"احكيلي عن بلدي" جمع الكلمة الوطنية المعبرة للكاتب والشاعر محمود عبد الكريم مع الموسيقا الهائمة في الحضارات السورية للمبدع طاهر مامللي واللوحات الراقصة لفرقة آرام مع أصوات الأطفال المميزة الممزوجة بصوت المغنية سارة درويش وإخراج مسرحي عروة العربي وإخراج تلفزيوني عدي حمود خلقت أجواء رائعة تفاعل معها الحضور الرسمي والإعلامي والشعبي الذي ملأ مسرح دار الأسد للثقافة والفنون.

وزارة الإعلام وبرعاية ماسية من سيريتل قدموا أوبريت حمل بين سطوره قوة راسخة بآتٍ أجمل وبأن الأطفال هم من سيرسم ملامح السلام في هذا المستقبل.

في حين اعتبر الأطفال المشاركين في الأوبريت وهم (جيسيكا غربي – نينار دلا – تاج قسام – زين عمار- كمي غرز الدين – طه محسن – تيم الحلبي – زياد أمونة – يمان قصار – أبي الفارس) أن الفرصة التي حرموا منها في برنامج The voice kids بمواسمه الأول والثاني سخرها لهم الأوبريت ليكون طريق طموحهم أسهل.

في ختام الأوبريت وبتوجيه من وزير الإعلام وكهدية من الأطفال.. وجهوا رسالة محبة ودعاء بالشفاء للسيدة الأولى ولكل المصابين بالسرطان من خلال أغنية ترجمت أمنية كل قلب كان يسمعها.

 

سيريتل.. سوريّة بكل اعتزاز 


تاريخ الفعالية:28-08-2018عدد الزيارات:194