"دمشق حلب" كوميديا درامية واقعية

بأسلوب يلامس العاطفة الإنسانية ويخلق تعاطفاً كبيراً مع شخصيات الفيلم والأحداث الدائرة فيه، وجد المخرج المبدع باسل الخطيب الذي سبق وقدم أعمال لاقت نجاحاً جماهيرياً كفيلم الأب ومريم وسوريون، بالتعاون مع المؤلف تليد الخطيب طريقهما إلى قلب وعقل كل من حضر العرض الخاص والجماهيري لفيلم "دمشق حلب" يومي 11 و12 تشرين الأول في سينما سيتي.

العرض الخاص لفيلم "دمشق حلب" برعاية سيريتل وهو التعاون الأول بين الممثل القدير دريد لحام الذي غاب عن الشاشة الكبيرة لسنوات، مع المؤسسة العامة للسينما والمخرج المبدع باسل الخطيب، أثمر من خلال الحضور المميز المتمثل بمجموعة كبيرة من الفنانين والنقاد السينمائيين والإعلاميين وشخصيات من المجتمع، إضافةً إلى نجوم العمل على رأسهم الفنان الكبير دريد لحام والفنانة سلمى المصري، صباح جزائري، كندة حنا،عبد المنعم عمايري، علاء القاسم، شكران مرتجى، نظلي الرواس، ربا الحلبي.

فيلم "دمشق حلب" يعكس واقع المجتمع السوري بكل تناقضاته والتغييرات التي طرأت عليه نتيجة الظروف الاستثنائية بأسلوب الكوميديا السوداء التي نعيشها يومياً، ما جعله الخيار الأول ليتم عرضه في افتتاح الدورة الـ 34 من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي في الثالث من شهر تشرين الأول، وينال جائزتي أفضل فيلم، والتمثيل الكبرى التي نالها الفنان القدير دريد لحام.

 

سيريتل.. سوريّة بكل اعتزاز

 

تاريخ الفعالية:11-10-2018عدد الزيارات:64